أدوات المصورين

كيفية اختيار و شراء ترايبود مناسب

يمكن أن يكون اختيار و شراء ترايبود مناسب للكاميرا تجربة صعبة، بسبب عدد الأنواع والخيارات المختلفة. إلا أن اختيار ترايبود أمر مهم، حيث أنه أداة بسيطة للغاية، لكنها تحافظ على ثبات الصورة، خاصة أثناء استخدامه في ظروف الإضاءة الصعبة. من ناحية أخرى، هناك العديد من المتغيرات المختلفة التي تلعب دورًا مهما عند اختيار الحامل، أهمها: الطول، والوزن، الثبات، والأوزان التي يتحملها، إضافة إلى التكلفة. هذه ليست سوى بعض من الأسئلة التي قد تفكر فيها عند شراء ترايبود جديد.

قبل الدخول في التفاصيل المعقدة حول اختيار و شراء ترايبود مناسب، سنناقش معا مزايا وعيوب تلك الأداة، ولماذا قد تحتاج إلى واحدة لكاميرتك، بحسب تقرير على موقع “فوتوجرافي لايف”.

لماذا تحتاج إلى حامل ثلاثي القوائم؟ تحتاج إلى “ترايبود” للأسباب التالية:

  • لزيادة وضوح وعمق الصورة، عن طريق الحفاظ على ثبات الكاميرا في ظروف الإضاءة المنخفضة، وعند تقليل سرعة الغالق (Shutter speed).
  • لحمل معدات الكاميرا الثقيلة مثل العدسات المقربة الطويلة.
  • لزيادة جودة الصور عن طريق الحفاظ على ISO منخفض.
  • التقاط صورة أكثر دقة، عبر اختيار ما بداخل الإطار بالطريقة التي تريدها تماما.
  • لتصوير لقطات HDR واللقطات البانورامية، التي تتطلب بالضبط نفس الإطار والدقة.
  • للتصوير الليلي، مثل لقطات القمر والكواكب والنجوم، وما إلى ذلك، إضافة إلى الرسم بالضوء وتصوير المناظر الطبيعية والهندسة المعمارية باستخدام الضوء المتاح.
  • لالتقاط صور لنفسك باستخدام المؤقت.
  • لتصوير لقطات مقربة (ماكرو) مثل الزهور، والحشرات، إلخ.
  • لحمل أشياء أخرى بيدك مثل العاكسات.
  • للتصوير في زوايا صعبة أو مستحيلة (باليد).
  • لتصوير مقاطع فيديو خالية من الاهتزاز.
  • للدفاع عن نفسك :D.

مكونات ترايبود – ما هو نظامه وكيف يعمل؟ يتكون النظام ثلاثي القوائم بشكل عام من الأجزاء التالية:

  • الساقين – تصنع أرجل ترايبود عادة من الألومنيوم، والبازلت، والصلب، أو ألياف الكربون.
  • الرأس – الجزء الذي يحمل كاميرا رقمية أو عدسة. هناك العديد من الأنواع المختلفة للرؤوس ، ولكن الأنواع الأكثر شيوعًا هي التي تحرك نفس حركة الكرة، أو رؤوس الإمالة.
  • عمود المنتصف – ساق منفصلة وسط ترايبود، تسمح بزيادة طوله ورفع الرأس الحامل للكاميرا.
  • الأقدام – الحوامل الجيدة تسمح بتغيير أرجل ترايبود للاستخدام الداخلي والخارجي.

يحتوي ترايبود الأرخص على أرجل مزودة برأس وأرجل غير قابلة للاستبدال، وأحيانًا تحتوي على عامود في المنتصف لزيادة الطول. في حين يحتوي ترايبود الأكثر جودة على أقدام قابلة للاستبدال، وتسمح بإرفاق رأس ثلاثي منفصل (الرأس عادة تباع بشكل منفصل).

عيوب استخدام ترايبود – هناك بعض العيوب في استخدام الحوامل ثلاثية القوائم (ترايبود) نذكرها فيما يلي:

  • رغم وجود حوامل خفيفة الوزن مصنوعة من ألياف الكربون؛ إلا أنه بمجرد إضافة الرأس، يمكن أن يصبح وزنه ثقيلًا.
  • مهما كان حجمه صغيرا، يحتل مكانًا كبيرا في حقيبتك، وغالبًا ما يكون غير مريح في حمله أو السفر به.
  • يصعب استخدامه في الزحام.
  • يمكن أن يكون ترايبود باهظ الثمن، حيث تتخطى أسعار الأنظمة الجيدة أكثر من 1000 دولار.
  • يمكن أن يستغرق وقتًا طويلاً في الإعداد والتركيب، مما يجعلك تفوت لقطة مهمة.
  • يمكن أن يدمر الكاميرا والعدسة بسهولة، إذا كنت لا تعرف كيفية استخدامه بشكل صحيح، أو إذا كان رخيصًا وغير مستقر.

عوامل يجب مراعاتها عند اختيار ترايبود

إذا كنت قد بدأت للتو في التسوق لشراء ترايبود، وليست لديك فكرة من أين تبدأ. فهناك عدة عوامل يجب مراعاتها. وكما أشرت أعلاه، قد يكون شراء ترايبود تجربة صعبة، نظرا إلى عدد الخيارات المختلفة المتوفرة. إليك نصائح تساعدك في تحديد احتياجاتك:

قوة التحمل 

أول شيء يجب النظر إليه هو مدى الوزن الذي يمكن أن يتحمله ترايبود. يرتكب المصورون خطأ شائعا يتمثل في شراء ترايبود يمكن أن يدعم أوزان خفيفة فقط، ولا يتحمل معدات الكاميرا الثقيلة. ما يؤدي في النهاية عند نقطة أو أخرى إلى انهيار كل شيء، ويدمر الكاميرا والعدسة.

تأكد دائمًا من أن الـ ترايبود الذي ترغب في شرائه يمكن أن يدعم ما لا يقل عن 1.5 مرة أكثر من الوزن الإجمالي للكاميرا والعدسة الخاصة بك. لا تنس أنك ستقوم في بعض الأحيان بالضغط على زر الكاميرا الخاصة بك، وفي بعض الأحيان ستضع يديك على ترايبود إذا كنت تقوم بالتصوير باستخدام عدسات طويلة، ما يعني وزنا إضافيا، وقد تضيف أيضًا فلاشًا أو بطارية إضافية إلى الكاميرا في المستقبل.

ارتفاع ترايبود

يوصى دائمًا بشراء حامل يطابق طولك، حتى لا تضطر إلى الانحناء لضبط عدسة الكاميرا. فبمجرد وضع الكاميرا على الحامل، يجب أن يكون مستوى الرؤية على مستوى عينيك. لا بأس إذا كان مستوى الحامل أعلى من مستوى العين، لأنه يمكنك دائمًا ضبط الساقين لتكون أقصر.

ومع ذلك، إذا كانت أقل بكثير من مستوى عينيك، فسوف تجد نفسك منحنيا طوال الوقت، ما قد يسبب تجربة متعبة، خاصة عندما تكون في انتظار للقطة معينة، وتحتاج إلى النظر باستمرار من خلال عدسة الكاميرا.

إذا كنت تشتري حامل مع رأس مرفقة، فيجب أن تكون رأسه في مستوى عينيك، أما إذا كنت تشتري حامل برأس منفصل، فتأكد من أن الساقين تنتهي تقريبًا بمستوى كتفك.

عامل آخر يجب أن تهتم به في ارتفاع الحامل، وهو إمكانية طيه لوضعه في الحقيبة أثناء السفر. هل تحتاج الحامل ليناسب شنطتك المحمولة؟ انتبه لتلك النقطة إذا.

وزن الحامل

الوزن عامل مهم عند اختيار أي ترايبود، فأنت لا تريد بالتأكيد أن يكون وزن الحامل الخاص بك ثقيلاً للغاية، لأنك ستجد نفسك تتركه في المنزل، بدلاً من اصطحابه معك أثناء التصوير، أخف حوامل هي المصنوعة من ألياف الكربون، وهي متينة للغاية ومستقرة ولا تصدأ. إلا أنها للأسف تأتي بسعر مرتفع.

ثاني أفضل مادة في بناء الحوامل هي الألومنيوم، وهي أثقل من ألياف الكربون. ومعظم الحوامل الأرخص مصنوعة من الألومنيوم. يمكنك أيضًا العثور على حوامل مصنوعة من الفولاذ المقاوم للصدأ، لكنها تستخدم عادةً لمعدات الفيديو، وثقيلة جدًا للاستخدام العادي.

من حيث الوزن الكلي، حاول إبقاء الحوامل دون رأس أقل من 5 أرطال. وبشكل عام، تتراوح أوزان الأرجل المصنوعة من ألياف الكربون ما بين 3 و 4 أرطال (يمكن أن تكون أخف أو أثقل اعتمادًا على ما يتم تصنيعه منها)، فيما تتراوح أوزان أرجل الحوامل المصنوعة من الألومنيوم ما بين 5 و 6 أرطال، اعتمادًا على حجم ووزن الساق، وتقع الساق المصنوعة من البازلت في مكان ما بين الألومنيوم والكربون، من حيث الوزن والتكلفة.

ساق الحامل

تأتي أرجل الحامل عادة في شكلين، أنبوبي وغير أنبوبي، جميع أرجل الحوامل المصنوعة من ألياف الكربون تأتي في شكل أنبوبي، ولها نظام قفل أكثر أمانا بالنسبة للساقين. في حين قد تأتي الحوامل المصنوعة من الألمنيوم والبازلت والصلب بقفل عادي، لذا تفضل الأولى.

أقدام الحامل

بعض الحوامل المتطورة تسمح لك باستبدال الأرجل بحسب الظروف المختلفة. هناك أنواع مختلفة من أرجل الحوامل للتصوير داخل مكان، تصنع من المطاط أو البلاستيك، وأرجل أخرى للتصوير في الخارج، وتصنع من المسامير المعدنية. ما لم تكن تخطط لالتقاط الصور النار في ظروف جليدية، ممطرة أو زلقة، يجب أن تعمل أرجل الحوامل المصنوعة من المطاط – التي تأتي مع الحامل القياسي – بشكل جيد.

عمود المنتصف

تأتي بعض الإصدارات مع عمود في منتصف الحامل، يسمح لك بزيادة أو تقليل ارتفاع الكاميرا، عن طريق تحريكه اتجاه صعودي أو هبوطي. إلا أنه قد يتسبب في اهتزاز الصورة خلال استخدامك لعدسة طويلة مقربة، إذا كنت لا تزال ترغب في الحصول على عمود بالمنتصف لأي سبب من الأسباب، فتأكد أنه لا يتذبذب أبدا عند أدنى مستوى له.

رأس الترايبود

رأس الحامل هي الجزء الأكثر أهمية فيه، وهي مسؤولة عن تأمين معدات التصوير، والتحكم في حركة الكاميرا. عند شراء حامل دون رأس، تأكد أنه يمكن أن يدعم على الأقل نفس الوزن الذي يتحمله الحامل.

هناك ثلاثة أنواع من رؤوس الحوامل المتاحة بشكل عام:

Pan-Tilt Head – النوع الأكثر شيوعًا من الرأس الذي يتم دمجه مع الحوامل الأرخص.

Ball-Head – مرنة للغاية وتسمح بالتشغيل السلس مع الحفاظ على إحكام الكاميرا والعدسة بشكل آمن.

Gimbal Head – رأس مخصص للعدسات الطويلة والثقيلة 300 مم فأعلى، وهي الأنسب لتصوير اللقطات السريعة المتحركة، سهلة الاستخدام للغاية في أي اتجاه.

 

الثبات

الحامل الثقيل ليس بالضرورة أن يكون ثابتا. فهناك الكثير من أنظمة ترايبود الثقيلة، لكن تفتقر إلى الثبات الذي تشتد الحاجة إليه عند استخدامها في ظروف الطقس المختلفة.

عندما يتم إعداد حامل بالكامل، يجب أن يتحمل ليس فقط الرياح، بل أيضا الصدمات التي قد تحدث في الميدان. يجب أن تتأكد دائمًا من أن الكاميرا والعدسة تتوازنان على الحامل، بدلا من أن ينتهي بك الأمر إلى إتلاف أجهزتك.

أي ترايبود يجب أن تشتري؟

الآن بعد أن أصبحت على دراية بكافة معايير اختيار الحامل المناسب، ربما تتساءل: أي حامل ثلاثي القوائم يجب أن تشتريه لاحتياجاتك في التصوير الفوتوغرافي؟. منذ أن مررت بتجربة التسوق لحوامل ثلاثية، وشاهدت الآخرين يفعلون نفس الشيء، رأيت عدة سيناريوهات لما يفعله العديد من المصورين.

أولا، يبحثون في البداية عن أرخص ترايبود متاح، والذي يكون جيدا بما فيه الكفاية لحمل أول كاميرا لهم، لأنهم لا يعرفون ما إذا كانوا حقا بحاجة إليه، أو لا يعرفون عدد المرات التي سيستخدمونه فيها. يكلف هذا النوع من الترايبود ما بين 75 دولار و150 دولارا للساقين والرأس، وهو سعر جيد لأداة بسيطة.

بعد ذلك، يشترون عدسة أطول وأثقل، ويضيفون مزيدا من الأوزان. فجأة؛ يجدون أن الحوامل الرخيصة ليست جيدة بما فيه الكفاية، ويشعرون أنهم بحاجة إلى إلى شيء أكثر استقرارا وثباتا.

بعد ارتكاب الخطأ الأول، يدركون فجأة أنهم بحاجة إلى إجراء المزيد من الأبحاث، ويقضون ساعات لا تحصى في القراءة حول الحوامل، وعلى مواقع الويب والمنتديات المختلفة. ورغم جميع التوصيات التي يقدمها المحترفون، إلا أن المبتدئين ليسوا على استعداد للاستثمار في حامل جيد؛ وبالتالي ينتهي الأمر بالحصول على نظام ترايبود ذو شعبية كبيرة، مقابل 300-500 دولار، برأس منفصل.

يبدو الحامل الجديد كاستثمار كبير، ويبدو أفضل بكثير من السابق. بعد عام أو عامين؛ يدركون أن عملية الشراء الأخيرة لم تكن جيدة، لأن الحامل الجديد صعب الاستخدام، خاصةً للسفر. ويدركون أنهم يجب أن يكونوا قد استمعوا إلى النصائح منذ البداية. هل يبدو ذلك مألوفا؟.

نصيحتي كالتالي: إذا لم يكن لديك حاليا حامل وتريد شراء واحد، احصل على أرخص حامل بقوائم من الألومنيوم، مع رأس مدمج، لأقل من 150 دولارا. لماذا أوصي بأرخص ترايبود؟ لأنك تحتاج أولاً إلى فهم مقدار ما ستستخدمه. بعد ستة أشهر على الطريق، قد ينتهي بك الأمر إلى القيام بنوع آخر من التصوير الفوتوغرافي لا يحتاج إلى حامل، أو قد تجد نفسك في طريقك لتصبح مصور مناظر طبيعية، أو ماكرو. تعطيك أنظمة ترايبود الرخيصة ما يكفي من المعلومات لفهم الدور الحقيقي للحامل في التصوير الفوتوغرافي.

إذا كان لديك بالفعل حامل رخيص، وترغب في الحصول على شيء أفضل، وفر لنفسك الكثير من المال والإحباط، واشتري أفضل ترايبود يمكنك الحصول عليه بعد معرفتك المعلومات اللازمة للشراء.

المصدر
Photography Life
الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

إغلاق