Connect with us

أدوات المصورين

كيفية اختيار و شراء ترايبود مناسب

Published

on

اختيار وشراء ترايبود مناسب من أهم أدوات المصور

يمكن أن يكون اختيار و شراء ترايبود مناسب للكاميرا تجربة صعبة، بسبب عدد الأنواع والخيارات المختلفة. إلا أن اختيار ترايبود أمر مهم، حيث أنه أداة بسيطة للغاية، لكنها تحافظ على ثبات الصورة، خاصة أثناء استخدامه في ظروف الإضاءة الصعبة. من ناحية أخرى، هناك العديد من المتغيرات المختلفة التي تلعب دورًا مهما عند اختيار الحامل، أهمها: الطول، والوزن، الثبات، والأوزان التي يتحملها، إضافة إلى التكلفة. هذه ليست سوى بعض من الأسئلة التي قد تفكر فيها عند شراء ترايبود جديد.

قبل الدخول في التفاصيل المعقدة حول اختيار و شراء ترايبود مناسب، سنناقش معا مزايا وعيوب تلك الأداة، ولماذا قد تحتاج إلى واحدة لكاميرتك، بحسب تقرير على موقع “فوتوجرافي لايف”.

لماذا تحتاج إلى حامل ثلاثي القوائم؟ تحتاج إلى “ترايبود” للأسباب التالية:

  • لزيادة وضوح وعمق الصورة، عن طريق الحفاظ على ثبات الكاميرا في ظروف الإضاءة المنخفضة، وعند تقليل سرعة الغالق (Shutter speed).
  • لحمل معدات الكاميرا الثقيلة مثل العدسات المقربة الطويلة.
  • لزيادة جودة الصور عن طريق الحفاظ على ISO منخفض.
  • التقاط صورة أكثر دقة، عبر اختيار ما بداخل الإطار بالطريقة التي تريدها تماما.
  • لتصوير لقطات HDR واللقطات البانورامية، التي تتطلب بالضبط نفس الإطار والدقة.
  • للتصوير الليلي، مثل لقطات القمر والكواكب والنجوم، وما إلى ذلك، إضافة إلى الرسم بالضوء وتصوير المناظر الطبيعية والهندسة المعمارية باستخدام الضوء المتاح.
  • لالتقاط صور لنفسك باستخدام المؤقت.
  • لتصوير لقطات مقربة (ماكرو) مثل الزهور، والحشرات، إلخ.
  • لحمل أشياء أخرى بيدك مثل العاكسات.
  • للتصوير في زوايا صعبة أو مستحيلة (باليد).
  • لتصوير مقاطع فيديو خالية من الاهتزاز.
  • للدفاع عن نفسك :D.

مكونات ترايبود – ما هو نظامه وكيف يعمل؟ يتكون النظام ثلاثي القوائم بشكل عام من الأجزاء التالية:

  • الساقين – تصنع أرجل ترايبود عادة من الألومنيوم، والبازلت، والصلب، أو ألياف الكربون.
  • الرأس – الجزء الذي يحمل كاميرا رقمية أو عدسة. هناك العديد من الأنواع المختلفة للرؤوس ، ولكن الأنواع الأكثر شيوعًا هي التي تحرك نفس حركة الكرة، أو رؤوس الإمالة.
  • عمود المنتصف – ساق منفصلة وسط ترايبود، تسمح بزيادة طوله ورفع الرأس الحامل للكاميرا.
  • الأقدام – الحوامل الجيدة تسمح بتغيير أرجل ترايبود للاستخدام الداخلي والخارجي.

يحتوي ترايبود الأرخص على أرجل مزودة برأس وأرجل غير قابلة للاستبدال، وأحيانًا تحتوي على عامود في المنتصف لزيادة الطول. في حين يحتوي ترايبود الأكثر جودة على أقدام قابلة للاستبدال، وتسمح بإرفاق رأس ثلاثي منفصل (الرأس عادة تباع بشكل منفصل).

عيوب استخدام ترايبود – هناك بعض العيوب في استخدام الحوامل ثلاثية القوائم (ترايبود) نذكرها فيما يلي:

  • رغم وجود حوامل خفيفة الوزن مصنوعة من ألياف الكربون؛ إلا أنه بمجرد إضافة الرأس، يمكن أن يصبح وزنه ثقيلًا.
  • مهما كان حجمه صغيرا، يحتل مكانًا كبيرا في حقيبتك، وغالبًا ما يكون غير مريح في حمله أو السفر به.
  • يصعب استخدامه في الزحام.
  • يمكن أن يكون ترايبود باهظ الثمن، حيث تتخطى أسعار الأنظمة الجيدة أكثر من 1000 دولار.
  • يمكن أن يستغرق وقتًا طويلاً في الإعداد والتركيب، مما يجعلك تفوت لقطة مهمة.
  • يمكن أن يدمر الكاميرا والعدسة بسهولة، إذا كنت لا تعرف كيفية استخدامه بشكل صحيح، أو إذا كان رخيصًا وغير مستقر.

عوامل يجب مراعاتها عند اختيار ترايبود

إذا كنت قد بدأت للتو في التسوق لشراء ترايبود، وليست لديك فكرة من أين تبدأ. فهناك عدة عوامل يجب مراعاتها. وكما أشرت أعلاه، قد يكون شراء ترايبود تجربة صعبة، نظرا إلى عدد الخيارات المختلفة المتوفرة. إليك نصائح تساعدك في تحديد احتياجاتك:

قوة التحمل 

أول شيء يجب النظر إليه هو مدى الوزن الذي يمكن أن يتحمله ترايبود. يرتكب المصورون خطأ شائعا يتمثل في شراء ترايبود يمكن أن يدعم أوزان خفيفة فقط، ولا يتحمل معدات الكاميرا الثقيلة. ما يؤدي في النهاية عند نقطة أو أخرى إلى انهيار كل شيء، ويدمر الكاميرا والعدسة.

تأكد دائمًا من أن الـ ترايبود الذي ترغب في شرائه يمكن أن يدعم ما لا يقل عن 1.5 مرة أكثر من الوزن الإجمالي للكاميرا والعدسة الخاصة بك. لا تنس أنك ستقوم في بعض الأحيان بالضغط على زر الكاميرا الخاصة بك، وفي بعض الأحيان ستضع يديك على ترايبود إذا كنت تقوم بالتصوير باستخدام عدسات طويلة، ما يعني وزنا إضافيا، وقد تضيف أيضًا فلاشًا أو بطارية إضافية إلى الكاميرا في المستقبل.

ارتفاع ترايبود

يوصى دائمًا بشراء حامل يطابق طولك، حتى لا تضطر إلى الانحناء لضبط عدسة الكاميرا. فبمجرد وضع الكاميرا على الحامل، يجب أن يكون مستوى الرؤية على مستوى عينيك. لا بأس إذا كان مستوى الحامل أعلى من مستوى العين، لأنه يمكنك دائمًا ضبط الساقين لتكون أقصر.

ومع ذلك، إذا كانت أقل بكثير من مستوى عينيك، فسوف تجد نفسك منحنيا طوال الوقت، ما قد يسبب تجربة متعبة، خاصة عندما تكون في انتظار للقطة معينة، وتحتاج إلى النظر باستمرار من خلال عدسة الكاميرا.

إذا كنت تشتري حامل مع رأس مرفقة، فيجب أن تكون رأسه في مستوى عينيك، أما إذا كنت تشتري حامل برأس منفصل، فتأكد من أن الساقين تنتهي تقريبًا بمستوى كتفك.

عامل آخر يجب أن تهتم به في ارتفاع الحامل، وهو إمكانية طيه لوضعه في الحقيبة أثناء السفر. هل تحتاج الحامل ليناسب شنطتك المحمولة؟ انتبه لتلك النقطة إذا.

وزن الحامل

الوزن عامل مهم عند اختيار أي ترايبود، فأنت لا تريد بالتأكيد أن يكون وزن الحامل الخاص بك ثقيلاً للغاية، لأنك ستجد نفسك تتركه في المنزل، بدلاً من اصطحابه معك أثناء التصوير، أخف حوامل هي المصنوعة من ألياف الكربون، وهي متينة للغاية ومستقرة ولا تصدأ. إلا أنها للأسف تأتي بسعر مرتفع.

ثاني أفضل مادة في بناء الحوامل هي الألومنيوم، وهي أثقل من ألياف الكربون. ومعظم الحوامل الأرخص مصنوعة من الألومنيوم. يمكنك أيضًا العثور على حوامل مصنوعة من الفولاذ المقاوم للصدأ، لكنها تستخدم عادةً لمعدات الفيديو، وثقيلة جدًا للاستخدام العادي.

من حيث الوزن الكلي، حاول إبقاء الحوامل دون رأس أقل من 5 أرطال. وبشكل عام، تتراوح أوزان الأرجل المصنوعة من ألياف الكربون ما بين 3 و 4 أرطال (يمكن أن تكون أخف أو أثقل اعتمادًا على ما يتم تصنيعه منها)، فيما تتراوح أوزان أرجل الحوامل المصنوعة من الألومنيوم ما بين 5 و 6 أرطال، اعتمادًا على حجم ووزن الساق، وتقع الساق المصنوعة من البازلت في مكان ما بين الألومنيوم والكربون، من حيث الوزن والتكلفة.

ساق الحامل

تأتي أرجل الحامل عادة في شكلين، أنبوبي وغير أنبوبي، جميع أرجل الحوامل المصنوعة من ألياف الكربون تأتي في شكل أنبوبي، ولها نظام قفل أكثر أمانا بالنسبة للساقين. في حين قد تأتي الحوامل المصنوعة من الألمنيوم والبازلت والصلب بقفل عادي، لذا تفضل الأولى.

أقدام الحامل

بعض الحوامل المتطورة تسمح لك باستبدال الأرجل بحسب الظروف المختلفة. هناك أنواع مختلفة من أرجل الحوامل للتصوير داخل مكان، تصنع من المطاط أو البلاستيك، وأرجل أخرى للتصوير في الخارج، وتصنع من المسامير المعدنية. ما لم تكن تخطط لالتقاط الصور النار في ظروف جليدية، ممطرة أو زلقة، يجب أن تعمل أرجل الحوامل المصنوعة من المطاط – التي تأتي مع الحامل القياسي – بشكل جيد.

عمود المنتصف

تأتي بعض الإصدارات مع عمود في منتصف الحامل، يسمح لك بزيادة أو تقليل ارتفاع الكاميرا، عن طريق تحريكه اتجاه صعودي أو هبوطي. إلا أنه قد يتسبب في اهتزاز الصورة خلال استخدامك لعدسة طويلة مقربة، إذا كنت لا تزال ترغب في الحصول على عمود بالمنتصف لأي سبب من الأسباب، فتأكد أنه لا يتذبذب أبدا عند أدنى مستوى له.

رأس الترايبود

رأس الحامل هي الجزء الأكثر أهمية فيه، وهي مسؤولة عن تأمين معدات التصوير، والتحكم في حركة الكاميرا. عند شراء حامل دون رأس، تأكد أنه يمكن أن يدعم على الأقل نفس الوزن الذي يتحمله الحامل.

هناك ثلاثة أنواع من رؤوس الحوامل المتاحة بشكل عام:

Pan-Tilt Head – النوع الأكثر شيوعًا من الرأس الذي يتم دمجه مع الحوامل الأرخص.

Ball-Head – مرنة للغاية وتسمح بالتشغيل السلس مع الحفاظ على إحكام الكاميرا والعدسة بشكل آمن.

Gimbal Head – رأس مخصص للعدسات الطويلة والثقيلة 300 مم فأعلى، وهي الأنسب لتصوير اللقطات السريعة المتحركة، سهلة الاستخدام للغاية في أي اتجاه.

 

الثبات

الحامل الثقيل ليس بالضرورة أن يكون ثابتا. فهناك الكثير من أنظمة ترايبود الثقيلة، لكن تفتقر إلى الثبات الذي تشتد الحاجة إليه عند استخدامها في ظروف الطقس المختلفة.

عندما يتم إعداد حامل بالكامل، يجب أن يتحمل ليس فقط الرياح، بل أيضا الصدمات التي قد تحدث في الميدان. يجب أن تتأكد دائمًا من أن الكاميرا والعدسة تتوازنان على الحامل، بدلا من أن ينتهي بك الأمر إلى إتلاف أجهزتك.

أي ترايبود يجب أن تشتري؟

الآن بعد أن أصبحت على دراية بكافة معايير اختيار الحامل المناسب، ربما تتساءل: أي حامل ثلاثي القوائم يجب أن تشتريه لاحتياجاتك في التصوير الفوتوغرافي؟. منذ أن مررت بتجربة التسوق لحوامل ثلاثية، وشاهدت الآخرين يفعلون نفس الشيء، رأيت عدة سيناريوهات لما يفعله العديد من المصورين.

أولا، يبحثون في البداية عن أرخص ترايبود متاح، والذي يكون جيدا بما فيه الكفاية لحمل أول كاميرا لهم، لأنهم لا يعرفون ما إذا كانوا حقا بحاجة إليه، أو لا يعرفون عدد المرات التي سيستخدمونه فيها. يكلف هذا النوع من الترايبود ما بين 75 دولار و150 دولارا للساقين والرأس، وهو سعر جيد لأداة بسيطة.

بعد ذلك، يشترون عدسة أطول وأثقل، ويضيفون مزيدا من الأوزان. فجأة؛ يجدون أن الحوامل الرخيصة ليست جيدة بما فيه الكفاية، ويشعرون أنهم بحاجة إلى إلى شيء أكثر استقرارا وثباتا.

بعد ارتكاب الخطأ الأول، يدركون فجأة أنهم بحاجة إلى إجراء المزيد من الأبحاث، ويقضون ساعات لا تحصى في القراءة حول الحوامل، وعلى مواقع الويب والمنتديات المختلفة. ورغم جميع التوصيات التي يقدمها المحترفون، إلا أن المبتدئين ليسوا على استعداد للاستثمار في حامل جيد؛ وبالتالي ينتهي الأمر بالحصول على نظام ترايبود ذو شعبية كبيرة، مقابل 300-500 دولار، برأس منفصل.

يبدو الحامل الجديد كاستثمار كبير، ويبدو أفضل بكثير من السابق. بعد عام أو عامين؛ يدركون أن عملية الشراء الأخيرة لم تكن جيدة، لأن الحامل الجديد صعب الاستخدام، خاصةً للسفر. ويدركون أنهم يجب أن يكونوا قد استمعوا إلى النصائح منذ البداية. هل يبدو ذلك مألوفا؟.

نصيحتي كالتالي: إذا لم يكن لديك حاليا حامل وتريد شراء واحد، احصل على أرخص حامل بقوائم من الألومنيوم، مع رأس مدمج، لأقل من 150 دولارا. لماذا أوصي بأرخص ترايبود؟ لأنك تحتاج أولاً إلى فهم مقدار ما ستستخدمه. بعد ستة أشهر على الطريق، قد ينتهي بك الأمر إلى القيام بنوع آخر من التصوير الفوتوغرافي لا يحتاج إلى حامل، أو قد تجد نفسك في طريقك لتصبح مصور مناظر طبيعية، أو ماكرو. تعطيك أنظمة ترايبود الرخيصة ما يكفي من المعلومات لفهم الدور الحقيقي للحامل في التصوير الفوتوغرافي.

إذا كان لديك بالفعل حامل رخيص، وترغب في الحصول على شيء أفضل، وفر لنفسك الكثير من المال والإحباط، واشتري أفضل ترايبود يمكنك الحصول عليه بعد معرفتك المعلومات اللازمة للشراء.

Continue Reading
Click to comment

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

أدوات المصورين

10 ملحقات للكاميرا يجب أن يقتنيها كل مصور

Published

on

ملحقات للكاميرا

كل مصور لديه مجموعة من ملحقات للكاميرا ، والتي تستخدم بكثافة أثناء التصوير الفوتوغرافي. وفي حين أن بعض المصورين لديهم مجموعة كبيرة من الملحقات لكل نوع من المواقف والاحتياجات، فإن الآخرين لا يشترون إلا ما يشعرون أنه ضروري لعملهم.

في هذه المقالة المترجمة، نقدم لكم بعض المعلومات التفصيلية حول 10 ملحقات للكاميرا ، يجب أن تكون في حقيبة كل مصور.

1) حقيبة كاميرا جيدة

بمجرد شراء كاميرا، تشتري حقيبة، لأنك ترغب في حماية استثماراتك ونقلها بسهولة بين مواقع التصوير المختلفة.

Kata 3 in 1 Sling Backpack

Kata 3 in 1 Sling Backpack

لكن اختيار حقيبة كاميرا مناسبة ليس أمرًا سهلاً، فهناك العديد من الاختيارات، ما يصعب اتخاذ القرار الصحيح. في كثير من الأحيان؛ ينتهي الأمر بشراء الأشخاص لحقيبة كاميرا صغيرة، ليستبدلوها في غضون شهرين بحقيبة أخرى، بعد أن يدركوا أنهم بحاجة إلى مساحة أكبر لحمل كاميراتهم وعدساتهم.

بدلا من إهدار أموالك بهذا الشكل، يجب عليك شراء حقيبة كاميرا جيدة من البداية، أي متجر محلي لإكسسوارات الكاميرا هو مكان رائع للبدء. وأرشح لكم عدة منتجات ذات جودة عالية، وهي حقائب LowePro و Kata، وتحديدًا LowePro Pro Runner 300 AW و Kata 3 in 1 Sling Backpack.

2) بطارية اضافية

البطارية الإضافية ملحق لا غنى عنها لكل مصور، خاصة عند السفر. إذا لم يكن لديك بالفعل بطارية إضافية، فعليك بشراء واحدة قبل رحلتك أو إجازتك المقبلة.

شيء آخر؛ البطاريات لا تدوم طويلاً عند التصوير في درجات الحرارة المنخفضة، لذا كن مستعدًا إذا كنت تقوم بالتصوير في جو بارد.

3) حامي LCD

Screen Protector for Nikon D3200 D3400 D3300 D3100

Screen Protector for Nikon D3200 D3400 D3300 D3100

رغم أن العديد من كاميرات DSLR تأتي مع واقٍ بلاستيكي لشاشة LCD، إلا أن حماية الشاشة الخلفية مع واقٍ عادي أمر ضروري. ففي بعض الأحيان؛ يدخل الغبار بين LCD والحامي، ما يخدش الشاشة.

تقلل خدوش شاشات LCD من قيمة كاميرات DSLR في حالة إعادة البيع، لذلك أول شيء يجب فعله لإبعاد الخدوش عن الكاميرا هو استخدام واقٍ للشاشة.

4) حزام الرقبة

أحزمة الرقبة التي تأتي مع كاميرات DSLR غير مريحة، فعندما تحمل كاميرا إضافة لعدسة ثقيلة، يمكن أن يتسبب الحزام الذي يأتي مع الكاميرا بكدمات مؤلمة على رقبتك بعد ساعة أو ساعتين من ارتداءه.

هناك العديد من أحزمة الرقبة الممتازة المتاحة اليوم مثل Op / Tech Pro Loop Strap لا غنىً عنها، حيث أنها لينة ومريحة للغاية، ويمكن حمل الكاميرا لوقت طويل باستخدامها دون أي مشاكل. حزام آخر فائق الشعبية هو Black Rapid RS5 Strap.

5) طقم تنظيف العدسة

الغبار والأوساخ التي تأتي أمام العدسة تقلل من وضوح الصورة، وتؤدي لا لتقاط صور تبدو وكأن هناك سحب خفيفة عليها. لذلك؛ يجب عليك دائمًا الحفاظ على نظافة العدسة في جميع الأوقات.

هناك الكثير من المنتجات لتنظيف العدسة للاختيار من بينها، وتعمل كلها بشكل جيد. ويعد أفضلها أطقم تنظيم العدسة من نيكون وزايس.

6) منفاخ جيوتوس

Giottos Rocket Blower

Giottos Rocket Blower

يعتبر Giottos Rocket Blower بمثابة معجزة عندما يتعلق الأمر بطرد الغبار من الكاميرا. ويكلف فقط عشرة دولارات.

هذه الأداة، – التي يجب حملها بشكل دائم في حقيبة الكاميرا الخاصة بك – تساعدك في الحفاظ على نظافة أدواتك.

 

7) ترايبود قوي

ترايبود قوي وثابت هو أمر لا غنى عنه للتصوير الفوتوغرافي، خاصة في ظروف الإضاءة المنخفضة، أثناء الليل. لا تشتري حاملات بلاستيكية رخيصة يمكن كسرها بسهولة – فأنت لا تريد أن تضع معدات DSLR باهظة الثمن على حامل ثلاثي ضعيف.

تأكد دائمًا من أن الترايبود الذي تشتريه يمكن أن يحمل وزن أدواتك مرتين على الأقل.

أفضل الحوامل ثلاثية القوائم تأتي من قبل Gitzo، لكنها باهظة الثمن (تبدأ من $400 وأكثر). كما تقوم Manfrotto بتصنيع حوامل جيدة جدا، كما يمكنك شراء أرجل ترايبود ورأس بشكل منفصل، أو شراء نظام ثلاثي القوائم برأس مدمج.

للمزيد من المعلومات المفصلة عن شراء الترايبود؛ اقرأ الموضوع التالي:

كيفية اختيار و شراء ترايبود مناسب

8) ريموت

لا تنسَ أيضا الحصول على ريموت، حتى تتجنب اهتزاز الكاميرا، خاصة أثناء التصوير بسرعات بطيئة، حيث يمكن أن يتسبب القليل من الاهتزاز في جعل صورتك ضبابية.

9) فلتر الحماية

Hoya Pro filter

Hoya Pro filter

عوّد نفسك على شراء فلتر حماية أثناء شراء عدسة. إذا لم يكن لديك واحدا بالفعل، يجب عليك شراء واحدٍ في أقرب وقت ممكن. لا تقوم فلاتر الحماية بحماية العدسة من التلف فقط، بل تجعل تنظيف العدسات أكثر سهولة.

رغم أن بعض المصورين يدعون أن الفلاتر تقلل من جودة الصورة، إلا أنه عبر التصوير باستخدام الفلاتر لسنوات، يتضح أن استخدام الفلاتر الجيدة لا يؤثر تقريبًا على جودة الصورة. ما عليك سوى شراء فلاتر B + W أو Hoya Pro، ونسيان ما يقوله الآخرون.

10) Polarizing Filter

إذا كنت تفكر في التقاط صور للمناظر الطبيعية أو الهندسة المعمارية، فإن Polarizing Filter هو ملحق أساسي لك.

في الأساس، يمكن لـ Polarizing Filter أن تقلل الانعكاسات من العناصر مثل المياه والزجاج، ويمكن استخدامه لتعتيم السماء وجعل الغيوم أكثر وضوحا، ما يجعل المشهد يبدو أكثر حيوية.

لا يوصى باستخدام Polarizing Filter في جميع الأوقات، نظرًا لأنه يعمل على تقليل كمية الضوء التي تمر عبر الكاميرا.

يرجى إعلامي إذا كانت لديك أي أسئلة في قسم التعليقات أدناه.

Continue Reading

خطوط

تحميل أفضل 10 حزم خطوط عربية على الإنترنت

Published

on

خطوط عربية

يستخدم المصورون ومحرري الصور خطوط عربية في كتابة علاماتهم التجارية، ووضع التعديلات على الصور بحسب ما يريد الزبائن.

«نادي الفوتوغرافيا» يقدم لك عدة حزم مختلفة لـ خطوط عربية ، مصنفة إلى ديوانية، ومزخرفة، ورياضية، وأطفال، وهيب هوب وراب، ويدوية، إضافة إلى حزمة بأفضل 40 خطا عربيا.

جميع الخطوط مرفوعة على سيرفرات «عرب فونتس»، وتم تصنيفها بمعرفة الموقع.

[button color=”black” size=”medium” link=”https://arbfonts.com/bundle_files/Arbfonts-Bundle-586d4f0286.zip” icon=”file-archive” target=”true” nofollow=”true”]أفضل أربعين خط عربي[/button]

[button color=”black” size=”medium” link=”https://arbfonts.com/bundle_files/Arbfonts-Bundle-486f06aa53.zip” icon=”file-archive” target=”true” nofollow=”true”]خطوط عربية مزخرفة[/button]

[button color=”black” size=”medium” link=”https://arbfonts.com/bundle_files/Arbfonts-Bundle-2bbb6e4fb8.zip” icon=”file-archive” target=”true” nofollow=”true”]خطوط عربية للطباعة بدقة عالية[/button]

[button color=”black” size=”medium” link=” https://arbfonts.com/bundle_files/Arbfonts-Bundle-1c596d6658.zip” icon=”file-archive” target=”true” nofollow=”true”]خطوط عربية يدويه حزمة الديلوكس[/button]

[button color=”black” size=”medium” link=”https://arbfonts.com/bundle_files/Arbfonts-Bundle-228e338fdd.zip” icon=”file-archive” target=”true” nofollow=”true”]خطوط عربية مسطرية[/button]

[button color=”black” size=”medium” link=”https://arbfonts.com/bundle_files/Arbfonts-Bundle-2f58929950.zip” icon=”file-archive” target=”true” nofollow=”true”]خطوط عربية رياضية[/button]

[button color=”black” size=”medium” link=”https://arbfonts.com/bundle_files/Arbfonts-Bundle-f832012aa9.zip” icon=”file-archive” target=”true” nofollow=”true”]خطوط عربية للراب والهيب هوب[/button]

[button color=”black” size=”medium” link=”https://arbfonts.com/bundle_files/Arbfonts-Bundle-163fd77a3b.zip” icon=”file-archive” target=”true” nofollow=”true”]أفضل الخطوط الديوانية[/button]

[button color=”black” size=”medium” link=”https://arbfonts.com/bundle_files/Arbfonts-Bundle-fbd3230f4d.zip” icon=”file-archive” target=”true” nofollow=”true”] خطوط أطفال عربية[/button]

[button color=”black” size=”medium” link=”https://arbfonts.com/bundle_files/Arbfonts-Bundle-757334847f.zip” icon=”file-archive” target=”true” nofollow=”true”]خطوط عربية رفيعة[/button]

[button color=”black” size=”medium” link=”https://arbfonts.com/bundle_files/Arbfonts-Bundle-e58d4018b4.zip” icon=”file-archive” target=”true” nofollow=”true”]مجموعة خطوط GE SS كاملة[/button]

Continue Reading

أدوات المصورين

قصة أول كاميرا رقمية في العالم

Published

on

ساسون و أول كاميرا رقمية في العالم

قبل الحديث عن أول كاميرا رقمية في العالم، دعونا نتخيل عالمًا يكون فيه التصويرالفوتوغرافي عملية بطيئة، يستحيل إتقانها دون سنوات من الدراسة أو التدريب المهني. عالم بلا «آيفون» أو «إنستاغرام، وشركة واحدة كانت تقود المجال. عالم كهذا كان موجودا في عام 1973، عندما ذهب ستيفن ساسون، مهندس شاب، للعمل لدى إيستمان كوداك.

بعد عامين، اخترع ساسون التصوير الرقمي، وقدم أول كاميرا رقمية في العالم.

The first digital camera

The first digital camera

اخترع السيد ساسون، البالغ من العمر 24 عامًا حينذاك، جهاز قادر على التقاط الصور، وإرسالها حول العالم في ثوانٍ عبر خطوط الهاتف، ومشاركتها مع الملايين من الأشخاص. وهي العملية التي فجرت عددا من الشكاوى، استمرت عقود، من قبل المصورين المحترفين القلقين من تدمير مهنتهم.

بدأت بريئة بما يكفي

بعد فترة وجيزة من وصوله إلى شركة كوداك، تم منح السيد ساسون عمل غير مهم -على ما يبدو – لمعرفة ما إذا كان هناك أي استخدام عملي لجهاز charged coupled device (C.C.D.)، كان قد تم اختراعه قبل بضع سنوات.

قال السيد ساسون: “لا يكاد أحد يعرف أنني أعمل على هذا، لأنه لم يكن مشروعا كبيرا بما يكفي”. ويضيف: “لم يكن سرا، لقد كان مجرد مشروع يمنعني من الوقوع في المشاكل عند القيام بشيء آخر، على ما أعتقد.”.

على الفور، طلب “ساسون” نسختين من الجهاز، وقرر تقييم الأجهزة التي تتكون من جهاز استشعار، يأخذ الضوء ثنائي الأبعاد، ويحوله إلى إشارة كهربائية. أراد السيد ساسون التقاط صورة باستخدامه، لكن الجهاز لم يستطع فعل ذلك، بسبب تبدد سرعة الإشارة.

لتخزين الصورة، قرر السيد “ساسون” استخدام ما كان في ذلك الوقت عملية جديدة نسبيًا، وهي تحويل النبضات الإلكترونية إلى أرقام (رقمنة)، لكن هذا الحل قاد إلى تحدٍ آخر، وهو تخزين الصورة على ذاكرة الوصول العشوائي، ثم توصيلها إلى إلى شريط مغناطيسي رقمي.

The 1989 version of the digital camera, known as the Ecam (electronic camera). This is the basis of the United States patent issued on May 14, 1991.Credit George Eastman House

The 1989 version of the digital camera, known as the Ecam (electronic camera). This is the basis of the United States patent issued on May 14, 1991.Credit George Eastman House

وكانت النتيجة النهائية جهاز Rube Goldberg مع عدسة مستعملة من كاميرا Super-8 للأفلام، ومسجل كاسيت رقمي محمول، و16 من بطاريات النيكل والكادميوم، ومحول تناظري/رقمي، وعشرات الدوائر تم توصيلها كلها سلكيا، على نصف دزينة من لوحات الدوائر.

يبدو الأمر غريباً اليوم، لكن تذكر؛ كان هذا قبل أجهزة الكمبيوتر الشخصية الأولى التي تقوم ببناءها بنفسك. وتم عرض جهاز كمبيوتر Apple للبيع، في العام التالي، مقابل 666.66 دولار.

كانت الكاميرا وحدها إنجازًا تاريخيًا، لكنه كان بحاجة إلى ابتكار نظام تشغيل من شأنه أن يأخذ المعلومات الرقمية على شريط الكاسيت وتحويلها إلى “شيء يمكن أن تراه” على جهاز التلفزيون.. صورة رقمية.

“كان هذا أكثر من مجرد كاميرا” ، قال السيد ساسون الذي ولد ونشأ في بروكلين. “لقد كان نظامًا للتصوير الفوتوغرافي لإظهار فكرة وجود كاميرا إلكترونية بالكامل، لم تستخدم الأفلام، ولا الورق، ولا توجد أية مواد استهلاكية على الإطلاق في التقاط وعرض الصور الفوتوغرافية الثابتة”.

كانت الكاميرا ونظام التشغيل بداية عصر التصوير الرقمي. لكن الثورة الرقمية لم تأت بسهولة في «كوداك».

قاد السيد ساسون سلسلة من الاحتجاجات ضد مجموعة من المديرين التنفيذيين بأقسام التسويق والتقنية والأعمال، ثم إلى رؤسائهم، ورؤساء رؤسائهم. أحضر الكاميرا المحمولة إلى غرف المؤتمرات، وعرض فكرته من خلال التقاط صورة لأشخاص في الغرفة.

قال ساسون: “استغرق الأمر 50 ملي ثانية فقط لالتقاط الصورة، لكن الأمر استغرق 23 ثانية لتسجيلها على الشريط”. “أقوم بإخراج شريط الكاسيت، وأناوله لمساعدتي لتضعه في وحدة التشغيل. بعد مرور 30 ​​ثانية تقريبًا، برزت الصورة بالأبيض والأسود، بمساحة 100 بكسل إلى 100 بكسل.”

على الرغم من ضعف الجودة، أخبرهم السيد ساسون أن الجودة ستتحسن بسرعة مع تقدم التكنولوجيا، وأنه يمكن أن تنافس الشركة في السوق ضد الكاميرات من نوع 110 فيلم و 135 فيلم. كما تحدث عن إرسال الصور على خط هاتفي. وكان ردهم فاترا، في أحسن الأحوال.

وأضاف: “كانوا مقتنعين بأن لا أحد يريد أن ينظر إلى صورة على شاشة التلفزيون”. وقالوا: “كانت الطباعة معنا لأكثر من 100 عام، ولم يكن أحد يشتكي من المطبوعات ، وكانت غير مكلفة للغاية، فلماذا يريد أي شخص أن ينظر إلى صورته على جهاز التلفزيون؟”.

جاءت الاعتراضات الرئيسية من جانب قسمي التسويق والأعمال. احتكر كوداك فعليًا سوق التصوير الفوتوغرافي في الولايات المتحدة، وحقق أرباحًا في كل خطوة من خطوات عملية التصوير الفوتوغرافي. إذا كنت ترغب في تصوير حفلة عيد ميلاد طفلك ، فمن المحتمل أنك تستخدم Kakak Instamatic و Kodak film وKodak flash cubes، كما كان يمكنك إرسال الفيلم إلى كوداك، واحصل على صورك المصنوعة من كيمياء كوداك مطبوعة على ورق كوداك.

كان نموذج عمل ممتاز

عندما سأل المديرون التنفيذيون لشركة كوداك: متى يمكن للتصوير الفوتوغرافي الرقمي أن ينافس في السوق؟، استخدم السيد ساسون قانون «مور»، والذي يتنبأ بمدى تقدم التكنولوجيا الرقمية. مقدرا المدة بما يتراوح بين 15 إلى 20 سنة. وبالفعل قدمت «كوداك» أول كاميراتها الاستهلاكية الرقمية بعد 18 عامًا.

قال “ساسون”: “عندما تتحدث إلى مجموعة من رجال الشركة حول مدة تتراوح ما بين 18 إلى 20 عامًا في المستقبل، حيث ربما لا يكون أي من هؤلاء الأشخاص موجودا بالشركة، فإنهم لا يشعرون بحماس بالغ إزاء ذلك”. متابعا: “لكنهم سمحوا لي بالاستمرار في العمل على الكاميرات الرقمية، وضغط الصور، وبطاقات الذاكرة.”

Steven Sasson in 1973, the year he started working at Eastman Kodak.

Steven Sasson in 1973, the year he started working at Eastman Kodak.

تم تسجيل أول براءة اختراع لكاميرا رقمية في عام 1978. وكانت تسمى الكاميرا الساكنة الإلكترونية. ولكن لم يُسمح للسيد ساسون بالتحدث علنا ​​عن ذلك أو عرض نموذجه الأولي لأي شخص خارج كوداك.

في عام 1989 ، أنشأ السيد ساسون وزميله روبرت هيلز أول كاميرا رقمية حديثة، أحادية العدسة (SLR)، التي تبدو وتعمل مثل النماذج الاحترافية اليوم. كان بها جهاز استشعار 1.2 ميجا بكسل، وضاغط مستعمل للصور، وبطاقات للذاكرة.

لكن قسم التسويق في كوداك لم يكن مهتمًا بها. قيل للسيد ساسون إنهم يستطيعون بيع الكاميرا، لكنهم لن يفعلوا ذلك، لأنها ستقلل مبيعات الأفلام في الشركة.

ومع ذلك، حتى انتهت صلاحية الكاميرا في الولايات المتحدة عام 2007، ساعدت براءة الاختراع الرقمية شركة كوداك في كسب مليارات، لأنها – وليس السيد ساسون – تملكها، مما جعل معظم الشركات المصنعة للكاميرا الرقمية تدفع لشركة كوداك لاستخدام هذه التكنولوجيا. ورغم أن كوداك قامت في نهاية المطاف بتسويق كل من الكاميرات الاحترافية والاستهلاكية، إلا أنها لم تحتضن التصوير الرقمي بشكل كامل إلا بعد فوات الأوان.

وفي 12 أغسطس 2015، تم عرض أول كاميرا رقمية صنعها ساسون – عام 1975 – في المتحف الوطني للتاريخ الأمريكي في واشنطن. ومنح الرئيس أوباما السيد ساسون الميدالية الوطنية للتكنولوجيا والابتكار، في حفل أقيم بالبيت الأبيض عام 2009.

[box type=”shadow” align=”alignright” class=”” width=””]كتبه : جيمسإيسترن – 12 أغسطس 2015 – ترجمه للعربية: أحمد غنام – 4 أبريل 2018[/box]

Continue Reading

Trending